الأربعاء 28 /06 /2017 06:44 صباحاً - بتوقيت القدس المحتلة

كلية دار الكلمة الجامعية تحتفل بتخريج الفوج السابع من طلبتها

  • الأحد 16-08-2015 09:35 صباحا

الأحد 16-08-2015 09:35 صباحا

بيت لحم - وكالة فلسطين للاعلام -بأجواء تغمرها فرحة النجاح وتفاؤل مليء بالآمال المستقبلية، احتفلت كلية دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة في بيت لحم، بتخريج الفوج السابع من طلبتها من دوائر: الفنون المرئية، والفنون الأدائية، والإرث الثقافي والدراسات السياحية، والتعليم المستمر، وذلك بحضور حشد كبير من المدعوين وممثلي الهيئات والمؤسسات الأكاديمية والمجتمعية، والشخصيات الهامة الرسمية والشعبية منهم: رئيس مجلس أمناء الكلية الجامعية ورئيس الاتحاد اللوثري العالمي سيادة المطران منيب يونان، ورئيس كلية دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة رئيس مجموعة ديار القس الدكتور متري الراهب، ونائب الرئيس للشؤون الأكاديمية الدكتورة نهى خوري، وأعضاء مجلس الأمناء والهيئتين الإدارية والأكاديمية، ، بالإضافة الى الطلبة الخريجين وأهاليهم. وبدأ الاحتفال بدخول موكب مجلس الأمناء والهيئتين الإدارية والأكاديمية، تلاه موكب الخريجين والخريجات من مختلف التخصصات، وسط تصفيق حار من الحضور الذين كانت تغمرهم الفرحة والسعادة، واستهل الاحتفال بالنشيد الوطني الفلسطيني تلى ذلك كلمة الدكتورة نهى خوري نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية والتي وضحت خلالها أهم انجازات كلية دار الكلمة الجامعية خلال العام الماضي منها: "الحصول على اعتماد برامج بكالوريوس ودبلوم جدد، إستضافة العديد من الوفود الجامعيه من المانيا وامريكا وفنلندا وايضا العديد من الفنانين العالميين من كندا والولايات المتحده وفنلندا والمانيا والنمسا وفرنسا وبريطانيا والسويد، إطلاق جائزة الفنان الراحل اسماعيل شموط للفن التشكيلي ، عقد العديد من المؤتمرات حول المسرح و كتابه تاريخ فلسطين عبر العصور واخرها كان مؤتمرنا الثاني عشر تحت عنوان "الشتات الفلسطيني"بمشاركة 15 دولة من 25 جامعة عالمية، الانتهاء  من العمل في الطابق الخامس لمبنى الفنون المرئيه والادائيه، تفريغ كوادر اكاديميه دائمه في جميع الدوائر لتحسين جوده برامجنا، توسيع شبكه شركائنا من  مراكز الانتاج والاعلام في فلسطين لتوفير فرص تدريب وعمل للخريجين من خلال مشروع "صورة من فلسطين".

وأضافت:"تم انتاج 10 افلام (خمسة وثائقه وخمسة روائية) لطلبتنا وخريجينا التي شاركت في مهرجانات للافلام في عده دول منها : دوله الامارات العربيه وايطاليا والاردن وستعرض هذه الافلام أيضا في تونس والسويد والولايات المتحده واماكن اخرى، و للمره الخامسه على التوالي شاركنا في مهرجان جامعة زايد السينمائي للشرق الأوسط  في أبو ظبي وحصد طلبتنا جائزه افضل فيلم وثائقي. الخريج بهاء ابو شنب حصل على جائزة افضل فيلم وثائقي عن الفيلم  "قوت الحمام" اما خريج العام الماضي محمد الفاتح ابو سنينه والفائز العام الماضي في المهرجان عن فيلمه برهان كاشور فقد حصل على جائزه شرف عن فيلمه "تسابيح الجراح"، شارك  فيه احد عشره طالبا وطالبة,  وشارك تسعة طلاب ايضا  في مسابقه "ماراثون الصوره" وحصدوا الجائزه الاولى والثالثه،ابتعثنا خريجه لكليه فنيه في السويد وثلاث اخرين لمطابخ مؤسسات تعليمية في المانيا".

أما كلمة الخريجين فقد ألقاها الخريج بهاء أبو شنب والذي ذكر خلالها: "إننا معظمنا نتفق على أن كلية دار الكلمة الجامعية كانت مكانا مثاليا لتعزيز عقولنا في هذه المرحلة الهامة للتعلم. أنا شخص مختلف تماما عما كنت قادما كطالب قبل ثلاث سنوات، أرجو أن أكون ايضا أفضل، لقد تعلمت الكثير عن الكثير في مجالي، اهتماماتي ونفسي. "أنظر حولي الان، واستطيع ان ارى كيف اننا نتصرف بشكل مختلف، نتطلع للامور بطريقة مختلفة، والاهم من ذلك هو أننا جميعا نفكر بشكل مختلف.ولقد اخترت ان اكمل تعليمي هنا، وان احصل على درجة البكالوريوس من نفس المكان والاشخاص، ايمانا بهم وبهذا المكان، فهم نفسهم الذين امنوا بي قبل ان أؤمن بهم، وهم نفسهم الذين جعلوني خطوة اقرب حتى تصبح احلامي حقيقة. وايمانا بقوة التعليم من اجل التغيير".

ومن ثم القى القس الدكتور متري الراهب رئيس كلية دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة كلمته، رحب خلالها بالحضور قائلاً: "أهلاً بكم في رحاب كلية دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة وهي الكلية الوحيدة في فلسطين والتي اختارت الفن مادة للتخصص والثقافة مساحة للتعبير والابداع،،أهلاً بكم في حفل تخريج الفوج السابع، فوج التمُيز والانجاز. ان رسالة هذا الصرح تتمثل في اهداف ثلاث، الهدف الأول: المساعدة على فهم الذات والآخر اذ "عادة ما يأتي الطالب الى كليتنا مادة خام، لا يعرف الكثير عن نفسه، او عن وطنه أو هويته، فنظمنا التربوية قد أكل عليها الدهر وشرب، وامتحانات التوجيهي أضحت مناسبة لاجترار المعلومات التي عفا عليها الزمن، ومدعاة للتوتر النفسي والعائلي...في رحاب هذه الكلية يتعرف الطالب على الآخر، على المختلف بيئةً وثقافة وجنساً وديناً، هنا يتعرف الطالب على زميل له من الناصرة، وآخر من الخليل، وثالث من القدس ويكتشف معنى الهوية  العابرة للحواجز والاحزاب السياسية والانتماءت الدينة ليكون الجميع اخوة في الوطن الكبير فلسطين".

أما الهدف الثاني فهو: "المساعدة على فهم الدور المجتمعي حيث ان الانسان في العالم العربي كثيراً ما يكون متفرجاً يقف على هامش الأحداث يترقب ويراقب ويتابع الاخبار،  والخيارات التي أمامه ليست بكثيرة ، فأمامه إما باب الحارة من جهة أو المسلسلات الأمريكية على الفضائيات السعودية أو المسلسلات التركية منها والمكسيكية من جهة أخرى...مخيف أن يكون الخيار لشبابنا إما أن يجتروا خرافيات أبي زيد الهلالي ... أو أن يحلموا أن تطاء أقدامهم بلاد العم سام التي لا يروها الا عبر التلفاز...والانسان الفلسطيني أمام هذا المد الاعلامي كمن لا حول له ولا قوة ... يشاهد ويستهلك، اليوم نحن نخرّج كوكبة من المحامين الذين سيدافعوا بعدساتهم وبأفلامهم عن كرامة الانسان كي لا تنتهك... بل تصان. أجل اليوم نحن نخرج كوكبة من فنانين وفنانات لم يتعلمن تشكيل الخزف فحسب ، بل بعد أن صقلت مواهبهم هنا راحوا يشكلون العالم من حولهم...أردنا لكم ايها الخريجون ان تكونوا رواداً لما "صنع في فلسطين". أملنا ان تغزو افلامهم ولوحاتهم واطباقهم الفلسطينية العالم لتضع بصمتنا على خريطة هذا العالم".
أما الهدف الثالث فهو: "المساعدة في بناء مجتمع القيم اذ إن التحدي الأكبر لفلسطين اليوم هو التحدي الثقافي: أي ثقافة هي التي ستشكل هوية هذا الوطن وأي قيم هي التي ستحدد منظومته الفكرية.. أهي ثقافة القوة والعنف أم قوة  الفن والثقافة؟ أهي ايديلوجية التكفير أم روحانية الايمان والتفكير؟ اصبحنا ننام ونفيق على اخبار القتل والحرق والدمار والتخريب. كثر المتدينون ولكن قلت الاخلاق! تزايدت اعداد اصحاب الشهادات الجامعية وتناقصت مساحات الابداعات الفكرية! تعالت اصوات الحركات الدينية وانتفت عن مجتماعاتنا قيم التسامح والتعددية"، وفي اختتام كلمته شكر أعضاء الهيئتين الاكاديمية والادارية، على عملهم الدؤوب في تجسيد رسالة هذه الكلية الجامعية ، وشكر رئيس واعضاء مجلس الأمناء على دعمهم المستمر، وشكر الطلاب والاهل اللذين آمنوا بفلسفة هذه المؤسسة، وشكر الله الذي منه وبه وله كل الاشياء... له وحده المجد"

كما وعبر سيادة المطران منيب يونان رئيس مجلس أمناء الكلية الجامعية ورئيس الاتحاد اللوثري العالمي خلال كلمته عن سعادته بهذا الإنجاز الرائع، وأكد:"أنه بالرغم من التعصب الديني والتهديد ضد الكنائس إلا أننا لا نخاف من التهديد لأن مثل كلية دار الكلمة الجامعية التي تربي أجيال صاعدة تستطيع أن تعيش مع بعضها البعض إن كانوا مسيحيين أو مسلمين فهذا جواب لأي تعصب لأن التعليم لجميع أفراد مجتمعنا وتمكينهم لخدمة المجتمع هو ضمان لبناء دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف".

وتخلل الاحتفال فقرات فنية مميزة من مقطوعات موسيقية قدمها الأستاذ في كلية دار الكلمة الجامعية الموسيقي الفلسطيني حسن الشيخ والطالبة احسان سعادة من دائرة الفنون الأدائية في كلية دار الكلمة الجامعية، كما وتم برومو فيلم "قوت الحمام" للمخرج الخريج من الكلية الجامعية بهاء أبو شنب.

وفي ختام الاحتفال قام  سيادة المطران منيب يونان، والقس الدكتور متري الراهب، والدكتورة نهى خوري بتسليم الشهادات وسط فرحة كبيرة عمت أوساط الحضور حيث قام البروفيسور معتصم عديله بالمناداة على خريجي دائرة الفنون الأدائية، وقامت السيدة فاتن نسطان متواسي بالمناداة على خريجي دائرة الفنون المرئية، كما وقامت السيدة جودي البندك بالمناداة على خريجي دائرة الإرث الثقافي والدراسات السياحية ودائرة التعليم المستمر، وفيما يلي أسماء الخريجين: دائرة الفنون الأدائية /برنامج الأداء الموسيقي:احسان عدنان علي سعادة، طلال حسين محمود غطاشة، منى عقل خليل الطل، ميرا جمال عبدالله ابوهلال، نور الدين ماجد وجيه راعي، يعقوب فرنسيس سليمان متاروة. دائرة الفنون المرئية/ برنامج الإنتاج الفيلمي الوثائقي: أنس نايف ياسر مطور، بلال وليد سليمان أبو عليا، بهاء محمود عبد القادر ابو شنب، توفيق حفيظ توفيق اليتيم، دنيا علي محمد شفيق زاهدة، سليمان عماد سليمان مكركر، شيماء عبد القادر خليل عواوده، صفاء أحمد صالح الحنش، صلاح الدين حسين علي أبو نعمة، طارق خليل حسني غنايم، طارق عبد الرحمن بكر خريشي، فادي محمد عيادة ادريس، ماريا عيسى جميل حنضل، محمد نايف عبد الفتاح زهران، مصطفى محمد مصطفى ابو عاهور، معتصم اسحقاق محمود عزية، ندين صالح علي بطحة، نور جمال خليل مصطفى/ برنامج التربية الفنية: حنين سمير ابراهيم طقاطقة، عنان حنا جبران داود/ برنامج فن الصياغة: جوزيف ادوارد جبرا طويل، ستيفن ادوارد جبرا طويل، فاطمة خليل عبدالرحمن شكارنة/ الفنون التشكيلية المعاصرة: بلقيس أكرم ابراهيم عثمان، سمر عودة خليل عيسى، ياسمين سعود جبرين دعاجنة. دائرة الإرث الثقافي والدراسات السياحية ودائرة التعليم المستمر/ برنامج الأدلاء السياحيين الفلسطينيين: أدمون نبيل أنطون رشماوي، أمير جميل عودة سلامة، أمير رفقي فريد أبو مهر، انطون سمير أنطون بدرا، باربرا جادالله جودة برهم، بيسان جهاد حنا خير، جوانا وديع سامي اليتيم، جينفر جريس إسكندر سلامة، خضر عودة جريس جرايسة، دينا عيسى ابراهيم هلال، سُليمة رمزي يعقوب أبو دية، علاء بنايوت بنايوت بنايوت خير، ندين منصور جورج اليتيم، هاني اسعود محمد سليمان، وئام رائد جورج المصالحة/ دائرة فنون الطبخ وخدمة الطعام: ارليت ميشيل سالم جقمان، انس ماجد مصطفى ابو غنية، ايليا سمير الياس خير، ايه محمد عيد ابو عبيد، أحمد حسن موسى سليمان، جنان أحمد محمد العزة، جورج هيثم الياس مكركر، حسام جمال علي صافي، خالد خضر احمد ذويب، سماح خليل محمد عايش، سميح كاسترو سميح مكركر، علي إبراهيم يوسف حروب، عيسى حنا عيسى قراعة، محمد جبر احمد الطيطي، ملاك محمود محمد صومان، نادين جادالله الياس نزال، نديم البرت انطون اندونية، وسام أحمد حربي ابو كامل/ دائرة فنون الطبخ وخدمة الطعام-تعليم مستمر: انطون بيتر انطون يونس، بيان راجح حسن ملش، روبرت وليد طعمه داود، عبدالله احمد محمد عمار.
الرد السريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *
طول النص يجب ان يكون
أقل من : 30000 حرف


» حالة الطقس
  
» اسعار العملات
مشاهدة العملات
العملة سعر الشراء سعر البيع
الـدولار الامـريـكـي
الدينــار الأردنــــي
الـــيــــــــــــورو
الجـنيـه المـصــري
© 2013 جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة فلسطين للاعلام
   الشرطة تكرم المؤسسات الإعلامية في محافظة بيت لحم       دار الكلمة الجامعية تختتم الفصل الأكاديمي بعروض موسيقية ومسرحية       العمال داخل أراضي الـ48 .. إسرائيل تسرق وفلسطين تدفع الثمن       إطلالة الساحل من جبال الضفة تذكي حلم العودة       نابلس فقدت دمشقها       لما كانت يافا جنة       دار الكلمة الجامعية تستكمل أعمال مؤتمر "الفن والمقاومة" الدولي       وزير الثقافة يفتتح مؤتمر "الفن والمقاومة" لدار الكلمة الجامعية       وضع اللمسات النهائية استعداداً لإنطلاق فعاليات مؤتمر الفن والمقاومة العالمي       مدينة بيت لحم تشهد اطلاق أضخم عمل كشفي راقص بعنوان "حاية"    
تطوير تواصل بإستخدام برنامج البوابة العربية 3.0 Copyright©2012 All Rights Reserved